شواهد التوضيح والتصحيح لمشكلات الجامع الصحيح

حذف همزة الاستفهام

[حذف همزة الاستفهام]
(28)
ومنها أَنَّ الحسنَ أو الحسين رضي الله عنهما أخذَ تمرةً من تمر الصَّدقةِ فجعلها في فِيْه، فنظر إليه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فأخرجَها مِن فِيْه وقال: «أَمَا علمتَ» [خ¦1485] ، وفي بعض النسخ: «مَا عَلِمْتَ».
قال: لا إشكالَ في هذا الحديث إلَّا في رواية مَن روى: «مَا عَلِمْتَ».
فإنَّ (أَمَا) هذه مركبةٌ من همزة الاستفهام، و(ما) النافية، وأفاد تركيبُها التقريرَ والتثبيتَ، فكأنَّ قائلَ: (أَمَا فعلتَ) قائلٌ: قد فعلتَ.
وأكثر ما يُستعمل في هذا المعنى (ألم)، كقوله تعالى: {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ} [الشرح:1 ] ، فيه معنى: شرحنا لك صدرَكَ، ولذلك عُطِفَ عليه (وضعنا) و(رفعنا).
ومن روى «مَا/ عَلِمْتَ» فأصله: أما علمت، وحُذِفت همزة الاستفهام؛ لأنَّ المعنى لا يستقيم إلَّا بتقديرها.
وقدْ كثر حذفُ الهمزة إذا كان معنى ما حُذفت منه لا يستقيم إلَّا بتقديرها، كقوله تعالى: {وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ} [الشعراء:22] . قال أبو الفتح وغيره: (أراد: أَوَ تلك نعمة).
ص138
ومن ذلك قراءة ابن مُحَيْصِن: ((سواء عليهم أَنذَرتَهُم)) [البقرة:6] بهمزة واحدة.
ومثله قراءة أبي جعفر: ((سواءٌ عليهم استغفرتَ لهم)) [المنافقون:6] بهمزة وصل.
ومِنْ حذف الهمزة لظهور المعنى قولُ الكُمَيتِ:
~ طَرِبْتُ وَمَا شوقاً إلى البيضِ أَطْرَبُ ولا لَعِبَاً مني وذُو الشَّيْبِ يلعبُ
أراد: أَوَ ذُو الشيب يلعب؟!
ومثله قول الآخر:
~ فأصبحتُ فيهم آمِنًا لا كَمَعْشَرٍ أَتَوْنِي وقَالوُا مِنْ رَبيعةَ أَوْ [1] مُضَرْ
أرادَ: أَمِنْ ربيعةَ أم مضر؟
ومن حذف الهمزة قبل (ما) النافية عند قصد التقرير ما أنشد البَطَلْيُوْسِي
ص139
من قول الشاعر:/
~ ما تَرى الدَّهرَ قد أَبَادَ مَعَدًّا وأبادَ القرونَ من قومِ عادِ
ومن حذف الهمزة في الكلام الفصيح قوله صلى الله عليه وسلم: «يَا أَبَا ذَرٍّ، عَيَّرته بأمِّه؟!». أراد: أعيرته؟!
ومنه قول النَّبي صلى الله عليه وسلم: «أتاني جبريلُ صلى الله عليه وسلم فبشَّرني أنه مَنْ ماتَ لا يُشركُ باللهِ شيئاً دخل الجنة. قلت: وإنْ سرق وإنْ زنى؟ قال: وإنْ سرق وإنْ زنى [2] » [خ¦7487] .
أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم: أَوَ إنْ سَرَق وزنى؟!
ومنه حديث ابن عباس «أنَّ رجلاً قال: إنَّ أُمِّي ماتت وعليها صومُ شهرٍ فَأَقضِيهِ»، وفي بعض النسخ (أَفَأقضِيه؟) [خ¦1953] .
ص140


[1] في (ب) و(ج): (أمْ).
[2] في (ج): (وزنى).