أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب صلاة العيدين

29 - باب صلاة العيدين
326 - عن أنسٍ قال: «كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لا يغدوا يوم الفطر حتَّى يأكل تمراتٍ» [خ¦953] ، وفي روايةٍ: «ويأكلهنَّ وتراً» [خ¦953] .
327 - وعن أبي سعيد الخدريِّ قال: كان النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يخرج يوم الفطر ويوم الأضحى إلى المصلَّى، فأوَّل شيءٍ يبدأ به الصَّلاة، ثمَّ ينصرف فيقوم مقابل النَّاس، والنَّاسُ جلوسٌ على صفوفهم فيعظهم ويوصيهم ويأمرهم. [خ¦956] .
328 - [1] وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وأبو بكر وعمر يصلُّون العيد قبل الخطبة. [خ¦963]
329 - وعن ابن عبَّاس وجابر قالا: لم يكن يؤذَّن يوم الفطر، ولا يوم الأضحى [خ¦960] .
330 - وعن ابن عبَّاس قال: شهدت [2] العيد مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم وأبي بكر وعمر وعثمان، فكلُّهم كانوا
ص29
يصلُّون قبل الخطبة [خ¦962] .
331 - وعن ابن عبَّاس: أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم خرجَ في يوم أضحى أو فطر فصلَّى ركعتين [3] لم يصلِّ [4] قبلها، ولا بعدها [خ¦964] [م: 884 واللفظ له] .
332 - وعن البراء بن عازب قال: خطب بنا [5] النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يوم النَّحر قال: «إنَّ أوَّل ما يُبدأ [6] في يومنا هذا أن نصلِّي، ثمَّ نرجع [7]فننحر، فمن فعل ذلك، فقد أصاب سنَّتنا، ومن نحر قبل أن يصلي، فإنَّما هو لحمٌ قدَّمه [8] لأهله ليس من النُّسك في شيءٍ» [خ¦965] .
333 - وعن ابن عمر قال: «كان النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يغدو إلى المصلَّى، والعَنَزَةُ [9] بين يديه [10] تُحْمَل، وتُنصب [11] بالمصلَّى بين يديه، فيصلِّي إليها» [خ¦973] .
334 - وعن أمِّ عطية قالت: كنَّا نُؤمر أن نخرج يوم العيد حتَّى [12] نُخرج [13] البكر من خِدرها، وحتَّى نُخرج [14] الحُيَّضَ، فيَكُنَّ خلف النَّاس، فيكبرون بتكبيرهم، ويدعون بدعائهم، يرجون بركة ذلك اليوم وطُهْرَتَه. [خ¦971]
335 - وعن جابر قال: «كان النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم إذا كان يوم العيد خالف الطَّريق» [خ¦986] .
336 - [15] ولمسلم عن أبي واقد الليثي قال: سألني عمر بن الخطاب عمَّا قرأ به رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في يوم العيد؟ فقلت: بـ: {اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ}، و { ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ }» [م: 891] .


[1]الحديث (328) سقط من (ب).
[2] في (ب): «شاهدت».
[3] في (ب): «أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى يوم الفطر ركعتين».
[4] في الأصل: «يصلي»، والمثبت من «الصحيح».
[5] في (ب): «خطبنا».
[6] في (ب): «نبدأ».
[7] زيد في (ب): «فنرجع».
[8] في (ب): «عجله».
[9] رسمت في (ب): «الغزت».
[10] في (ب): «يده».
[11] في (ب): «تنصب».
[12] قوله: «العيد حتى» سقط من (ب).
[13] في (ب): «يخرج».
[14] في (ب): «يخرج».
[15] الأحاديث (312 - 313 - 314 - 315 - 316 – 317) سقطت من (ب).