أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب صلاة الاستسقاء

31 - باب صلاة الاستسقاء
342 - عن عبد الله بن زيد: «أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم خرج إلى المصلَّى فاستسقى، فاستقبل القبلة وقلب رداءه وصلَّى ركعتين» [خ¦1012] ، وفي رواية: «جهر فيهما بالقراءة» [خ¦1024] ،
وفي رواية: «فصلَّى ركعتين وقلب رداءه» [خ¦1026] .
343 - وعن أنس قال: «كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لا يرفع يديه في شيءٍ من دعائه إلَّا في الاستسقاء، وإنَّه كان يرفع حتَّى يرى بياض إبطيه [1]» [خ¦1031] .
344 - وعن أنس قال: جاء رجل إلى النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: «هلكت المواشي وتقطَّعت السُّبل فادعوا [2] الله»، فدعا [3] فمطرنا من الجمعة إلى الجمعة، ثمَّ جاء فقال: تهدَّمت البيوت، وتقطَّعت السُّبل، وهلكت المواشي، فقام صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: «اللَّهمَّ على الآكام، والضِّراب، والأودية، ومنابت الشَّجر، فانجابت عن المدينة انجياب الثَّوب» [خ¦1016] ، وفي رواية فقال: «اللَّهمَّ حوالينا ولا علينا» [خ¦1020] .
345 - [4]عن عبد الله بن زيد رضي الله عنه قال: «خرج رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يستسقي، فتوجَّه إلى القبلة يدعو، وحوَّل رداءه ثمَّ صلى ركعتين» [خ¦1024] . وفي لفظ: «خرج إلى المصلَّى» [خ¦1027] .
ص31


[1]في (ب): «إبطه».
[2] في (ب): «فادع».
[3] في (ب): «فدعا الله».
[4] الحديث (345) سقط من (ب).