أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب سجود التلاوة

19 - باب سجود التِّلاوة
229 - عن عبد الله بن عمر قال: كان النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يقرأ علينا السُّورة التي فيها السَّجدة فيسجد ونسجد [1] حتَّى ما يجدُ أحدنا مكاناً لموضع جبهته. [خ¦1075] ، في غير وقت الصَّلاة [2].
230 - وعن ابن عبَّاس: أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم سجد بالنَّجم، وسجد معه المسلمون والمشركون والجنّ والإنس.
231 - وعن زيد بن ثابت قال: «قرأتُ على النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم { وَالنَّجْمِ } فلم يسجد فيها» [خ¦1072] .
232 - وعن ابن عبَّاس قال: {ص} ليست من عزائم السُّجود، وقد رأيت رسول الله [3] صلَّى الله عليه وسلَّم يسجد فيها [خ¦1069] .
233 - [4] عن أبي سلمة رضي الله عنه قال: صلَّيت مع أبي هريرة العتمةَ فقرأ: {إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ}، فسجد فقلتُ: ما هذا، قال: سجدنا بها خلف أبي القاسم فلا أزال أسجد بها حتَّى ألقاه [خ¦766] .
234 - ولمسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سجدنا مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في {إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ}، و{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ } [م: 578] .
ص22


[1]في (ب): «ويسجد».
[2] قوله: «في غير وقت الصلاة» سقط من (ب).
[3] في (ب): «النبي».
[4] الحديثان (233 – 234) سقطا من (ب).