أحاديث أحكام صحيح البخاري

التكبير والقراءة

7-التَّكبير والقراءة
140 - عن ابن عمر قال: رأيتُ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم افتتح التَّكبير في الصَّلاة، فرفعَ يديه حين يُكبِّر حتَّى يجعلهما [1] حذو منكبيه، و [2] إذا كبَّر للرُّكوع فعل مثله، وإذا قال: «سمع الله لمن حمده» فعل مثله، وقال: «ربَّنا [3] ولك الحمد»، ولا يفعل ذلك حين يسجدُ ولا حين يرفع رأسه من السُّجود [خ¦738] .
141 - وعن أبي هريرة قال: كان رسول الله [4] صلَّى الله عليه وسلَّم إذا كبَّر في الصَّلاة سكت هنيَّة قبل أن يقرأ [5]، قال أحسبه قال [6]: فقلت: يا رسول الله! بأبي أنت وأمِّي [7] سكوتك بين التَّكبير والقراءة [8] ما تقول؟ قال: أقول: «اللَّهمَّ باعد بيني وبين خطاياي كما باعدتَ بين المشرق والمغرب، اللَّهمَّ نقِّني من الخطايا كما يُنقَّى الثَّوب الأبيض من الدَّنس، اللَّهمَّ اغسل خطاياي بالماء والثَّلج والبَرَد» [خ¦744] [م: 598] .
142 - وعن عُبادة بن الصَّامت: أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «لا صلاة لمن لا [9] يقرأ بفاتحة الكتاب» [خ¦756] .
143 - وعن أبي قتادة قال: «كان النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يقرأ في [10]الظُّهر في الأوليين [11] بأمِّ [12] الكتاب وسورتين [13]، وفي الرَّكعتين الأخريين بأمِّ الكتاب [14]
ص15
ويُسمعنا الآية أحيانا» [خ¦759] .
وفي رواية: في الرَّكعتين الأخيرتين بأمِّ القرآن، [15] وكان يطوِّل [16]في الرَّكعة الأولى ما لا يطوِّل [17] في الرَّكعة الثَّانية، هكذا في العصر، وهكذا في الصُّبح [18]. [خ¦776] .
144 - وعن جبير [19] بن مطعم قال: «سمعتُ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقرأ في المغرب بالطُّور [20]» [خ¦765] .
145 - [21] وعن أمِّ الفضل قالت: «سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقرأ في المغرب بالمرسلات عُرْفاً» [خ¦4429] .
146 - وعن البراء بن عازب رضي الله عنه [22] قال: سمعت أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم يقرأ في العِشاء [23] : { وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ } فما [24] سمعتُ أحداً أحسن صوتاً أو قراءة منه [25] [خ¦7546] .
147 - وعن أبي هريرة قال: كان النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يقرأ في الفجر يوم الجمعة: {الم تَنْزِيلُ}، و{ هَلْ أَتَى [26] } [خ¦891] [م: 880 واللفظ لمسلم] .
148 - [27]وعن جابر أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال لمعاذٍ: يا معاذ إذا أممتَ النَّاس فاقرأ بالشَّمس وضحاها، وسبح اسم ربك الأعلى، واقرأ باسم ربك، واللَّيل إذا يغشى» [خ¦705] [م: 465 واللفظ له] .
149 - وعنه: أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم [28]: «إذا أمَّن الإمام فأمِّنوا، فإنَّه مَن وافق تأمينه تأمين الملائكة غُفر له ما تقدَّم من ذنبه»، قال ابن شهاب: وكان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول: «آمين» [خ¦780] .


[1]في (ب): «يجعلها».
[2] الواو مثبتة من (ب).
[3] قوله: «ربنا» سقط من (ب).
[4] في (ب) : «النبي».
[5] في (ب): «يسكت بين التكبير وبين القراءة إسكاتة».
[6] زيد في (ب): «هنية».
[7] في (ب): «بأبي وأمي يا رسول الله».
[8] في (ب): «إسكاتك بين التكبير وبين القراءة».
[9] في (ب): «لم».
[10] في (ب): «في الركعتين من الظهر والعصر».
[11] قول: «في الأوليين» سقط من (ب).
[12] في (ب): «فاتحة».
[13] في (ب): «سورة».
[14] قوله: «وفي الرَّكعتين الأخريين بأمِّ الكتاب» سقط من (ب).
[15] زيد في (ب): «وفيها».
[16] في (ب): «يطيل».
[17] في (ب): «يطيل».
[18] قوله: «هكذا في العصر وهكذا في الصبح» سقط من (ب).
[19] في الأصل: «جابر بن مطعم»، وهو سبق قلم.
[20] في (ب): «في الطور».
[21] الحديث (145) ليس موجوداً في (ب).
[22] سقط الترضي من (ب) .
[23] كتب على الهامش هنا: «الآخرة، فصلى فقرأ في إحدى الركعتين» [خ¦767] .
[24] في (ب): «وما».
[25] في (ب): «منه أو قراءة».
[26] زيد في (ب): «على الإنسان».
[27] الحديث (148) سقط من (ب)، فقوله وعنه في الحديث الذي بعده يعود بحسب النسخة (ب) على أبي هريرة.
[28] زيد في (ب) : «قال».