أحاديث أحكام صحيح البخاري

كتاب الصيام

6 - كتاب الصيام
416 - عن أبي هريرة: أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «الصيام جنة، فلا يرفث أحدكم [1] ولا يجهل، فإن امرئ قاتله أو سابه [2] فليقل: إني صائم مرتين، والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي [3] ، الصيام لي وأنا أجزي به، والحسنة [4] بعشر أمثالها» [خ¦1894] .
417 - وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «إذا دخل رمضان فتحت أبواب السماء، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين» [خ¦1899] .
418 - وعن أبي هريرة قال: قال النَّبيُّ ـ أو قال: قال أبو القاسم [5] ـ صلَّى الله عليه وسلَّم: «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غم عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين» [خ¦1909] .
419 - وعن ابن عمر عن النَّبيِّ [6] صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «الشهر تسع وعشرون ليلة، ولا [7] تصوموا حتَّى تروه، ولا تفطروا حتى تروه [8]، فإن غمَّ عليكم فأكملوا العدة ثلاثين» [خ¦1907] .
420 - وعن ابن عمر عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم أنه قال: «إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا [9]»؛ يعني: مرة تسعة وعشرين ومرة ثلاثين [خ¦1913] .
421 - وعن عمر رضي الله عنه عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «إنَّما الأعمال بالنيات، وإنَّما لكل امرئ ما نوى» [خ¦1] .
422 - وعن أبي هريرة عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «من صام [10] إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه» [خ¦1901] .
423 - وعن عدي بن حاتم قال: لما نزلت: { حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ } [البقرة: 187] : عمدت إلى عقال أسود وإلى عقال أبيض فجعلتهما تحت وسادتي، فجعلت أنظر في اللَّيل فلا يستبين لي، فغدوت على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فذكرت ذلك له، فقال: «إنَّما ذلك سواد اللَّيل وبياض النهار» [خ¦1916] .
ص40


[1]قوله: «أحدكم» سقط من (ب).
[2] في (ب): «شاتمه».
[3] في (ب): «أجل».
[4] في (ب): «الحسنة».
[5] قوله: «أو قال قال أبو القاسم» سقط من (ب).
[6] في (ب): «أن رسول الله».
[7] في (ب): «فلا».
[8] قوله: «ولا تفطروا حتى تروه» ليس في (ب).
[9] قوله: «وهكذا» سقط من (ب).
[10] زيد في (ب): «رمضان».