أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب سجود السهو

15 - باب سجود السهو
201 - عن عبد الله ابن بُحَيْنَة: أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قام من اثنتين [1] من الظُّهر لم يجلس بينهما، فلمَّا قضى صلاته سجد سجدتَين، وسلَّم [2] بعد ذلك [خ¦1225] .
202 - [3] عن عبد الله بن مالك أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قام في صلاة الظُّهر وعليه جلوس، فلمَّا أتمَّ صلاته سجد سجدتَين، يكبَّر في كلِّ سجدة وهو جالس قبل أن يسلِّم، وسجدهما النَّاس معه مكان ما نسيَ من الجلوس» [خ¦1230] .
203 - وعن ابن مسعود ? أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم إنَّما أنا بشر أنسى كما تنسون، فإذا نسيت فذكِّروني، وإذا شكَّ أحدكم في صلاته فليتحرَّ الصَّواب، فليبنِ عليه، ثم يسجد سجدتين. [خ¦401]
204 - وعن ابن مسعود: أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم صلَّى الظُّهر خمساً فقيل له: أزيد في الصَّلاة؟ فقال: «وماذا [4] قال: صلَّيت خمساً فسجد سجدتين
ص20
بعد ما سلَّم» [خ¦1226] .
205 - وعن أبي هريرة: أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «إنَّ [5] أحدكم إذا قام يصلِّي جاء الشَّيطان، فلبَّس عليه حتَّى لا يدري كم صلَّى، فإذا وجد ذلك أحدكم فليسجد سجدتَين وهو جالس» [6] [خ¦1232] .


[1]في (ب): «اثنين».
[2] في (ب): «ثم سلم».
[3] الحديثان (202 – 203) سقطا من (ب).
[4] في (ب): «وما ذلك».
[5] في (ب): «إذا»، وكتب فوقها «إن».
[6] كتب في هامش النسخة (ب): «هذا دعاء الخضر عليه السلام لكل علة وهي هذه أقسمت عليك هذه العلة بعز عزة الله وبعظم عظمة الله وبجلال جلال الله وبقدرة قدرة الله وبسلطان سلطان الله ولا إله إلا الله وبما جر القلم من عند الله وبلا حول ولا قوة إلا بالله انصرفت العلة بقدرة الله صحيح مجرب».