أحاديث أحكام صحيح البخاري

كتاب الأيمان والنذور

21 - كتاب الأيمان والنُّذور [1]
1007 - عن ابن عمر: أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أدرك عمر بن الخطَّاب، وهو يسير في ركبٍ يحلف بأبيه، فقال: «ألا إنَّ الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم، فمن كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت» [خ¦6646] .
1008 - وعن عائشة عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «والله يا أمة محمَّد لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً» [خ¦5221] .
1009 - وعن ابن عمر قال: «كانت يمين رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لا ومقلب القلوب» [خ¦6628] .
1007 م – وعن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت» [2] [خ¦2679] .
1010 - وعن أبي هريرة قال: قال أبو القاسم صلَّى الله عليه وسلَّم: «والذي نفس محمَّد بيده
ص107
لو تعلمون ما أعلم، لبكيتم كثيراً وضحكتم [3] قليلاً» [خ¦6637] .
1011 - وعن أبي هريرة عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «من حلفَ فقال في حَلِفه: باللَّات والعزَّى فليقلْ: لا إله إلا الله، ومن قال لصاحبه: تعال [4] أقامرك، فليتصدقْ» [خ¦4860] .
1012 - وعن ثابت بن الضَّحَّاك قال: قال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «من حلفَ بغير ملَّة الإسلام فهو كما قال، ومن [5] قتل نفسه بشيءٍ عُذِّبَ به في نار جهنم، ولعن المؤمن كقتله، ومن رمى مؤمناً بكفر فهو كقتله» [خ¦6652].
1013 - وعن أبي موسى عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «وإنِّي [6] والله لا أحلف [7] على يمين، فأرى غيرها خيراً منها، إلا كفَّرتُ عن يميني، وأتيت الذي هو خير، أو أتيت الذي خير و [8] كفَّرت عن يميني» [خ¦6718] .
1014 - وعن أبي هريرة قال: وقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «والله لأن يلج أحدكم بيمينه في أهله، آثم له عند الله [9] من أن يعطي كفارته التي أفرض [10] الله عليه» [خ¦6625] .
1015 - وعن عائشة: { لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ } [البقرة: 225] قالت: أنزلت في قوله: لا والله، بلى [11] والله. [خ¦6663] .
1016 - وعن عبد الله بن عمرو [12] [13] عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «الكبائر الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، واليمين الغموس» [خ¦6870] .
1017 - وعن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «من حلف على يمين صبر يقتطع بها مال امرئ مسلم، لقي الله عز وجل يوم القيامة [14] وهو عليه غضبان»، فأنزل الله تصديق ذلك: { إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا [15] أُولَئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [آل عمران: 77] [خ¦6676] .
1018 - وعن البراء قال: «أمرنا النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بإبرار المقسم [16]» [خ¦6654] .


[1]في (ب): «والنذر».
[2] رقم الحديث مكرر، وهذا الحديث سقط من سقط من (ب) .
[3] في (ب): «لضحكتم».
[4] في الأصل «تعالى»، والمثبت من (ب).
[5] في (ب): «من».
[6] في (ب): «أنا». وكتب فوقها: «أي وإني».
[7] في (ب): «لأحلف».
[8] «أتيت الذي خير و»: سقط من (ب).
[9] في (ب): «عنده».
[10] في (ب): «افترض».
[11] في (ب): «وبلى».
[12] في (ب): «عمر».
[13] في الأصل: «عُمر»، والمثبت من «الصحيح».
[14] «يوم القيامة»: سقط من (ب).
[15] تكملة الآية سقط من (ب). وكتب بدلها: «الآية».
[16] في الأصل «القسم»، والمثبت من (ب) و«الصحيح».