أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب الإقطاع والحمى

24 - باب الإقطاع والحِمَى
664 - عن أنس قال: دعا صلَّى الله عليه وسلَّم الأنصار ليُقطِع لهم بالبحرين، فقالوا: يا رسول الله إن فعلتَ فاكتب لإخواننا من قريش بمثلها، ولم [1]يكن ذلك عند النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فقال: «إنَّكم [2] سترون بعدي أثرةً، فاصبروا حتَّى تلقوني» [خ¦2377] .
665 - وعن ابن عمرَ: أنَّ عمرَ رضي الله عنه قسمَ خيبر، فخيَّر أزواج النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم أن يقطع لهنَّ [3] من الماء والأرض، [4] ومنهنَّ من اختار الوسق، وكانت [5] عائشة اختارت الأرض [خ¦2328] .
666 - وعن ابن عبَّاس عن الصَّعب بن جَثَّامة اللَّيثيِّ [6] قال [7] لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «لا حمى إلا لله ولرسوله». وقال: بلغنا [8]أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حَمَى النَّقيع، وأنَّ عمرَ حمى السَّرفَ والرَّبَذَة [خ¦2370] .
ص67
667 - [9] وعن أبي هريرة: أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «لا تمنعوا فضل الماء لتمنعوا به فضل الكلأ» [خ¦2354]
668 - وعنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا اختلفتم في الطريق فاجعلوه سبعة أذرع» [خ¦2473] .
669 - وعن أنس رضي الله عنه قال: مرَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على تمرةٍ في الطَّريق مطروحة، فقال: «لولا أخشى أن تكون من الصَّدقة لأكلتها» [خ¦2431] .
670 - ومرَّ ابن عمر بتمرةٍ مطروحة في الطَّريق فأكلها [سنن البيهقي الكبرى6/195]


[1]في (ب): «فلم».
[2] «إنكم» سقط من (ب).
[3] في (ب): «لهم».
[4] زيد في (ب): «أو يمضي لهن فمنهن من اختار الأرض».
[5] في (ب): «فكانت».
[6] في (ب): «حيامة»، وسقطن كلمة «الليثي» .
[7] زيد في (ب): «إن».
[8] قوله: «لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لا حمى إلا لله ولرسوله وقال بلغنا»: سقط من (ب).
[9] الأحاديث (667 - 668 - 669 – 670) سقطت من (ب).