أحاديث أحكام صحيح البخاري

كتاب الأضاحي والهدي

20 - كتاب الأضاحي والهدي
989 - عن أنس قال: قال رسول الله [1] صلَّى الله عليه وسلَّم: «من ذبح قبل الصَّلاة فإنَّما يذبح لنفسه، ومن ذبح بعد الصَّلاة فقد تمَّ نسكه وأصاب سنَّةَ
ص105
المسلمين» [خ¦5546] .
990 - [2]ولمسلم عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «من كان له ذبح يذبحه فإذا أهلَّ هلال ذي الحجة فلا يأخذنَّ من شعره ولا من ظفره شيئاً حتى يضحي» [م: 1977] .
991 - ولمسلم عن جابر: نحرنا مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عام الحديبية البدنة عن سبعة، والبقرة عن سبعة.
992 - وعن سلمة بن الأكوع: «من ضحَّى منكم فلا يصبحنَّ بعد ثالثة وفي بيته منه شيء»، فلما كان العام المقبل قالوا: يا رسول الله نفعل كما فعلنا [3] العام الماضي؟ قال: «كلوا وأطعموا وادخروا، فإن ذلك العام كان بالناس جهد» [خ¦5569] .
وليس في الصحيحين من [4] ..... شيءٌ. [5]
993 - وعن عقبة [6] [7] الجهني [8] قال: قسم النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بين أصحابه ضحايا فصارت [9] لعقبة جذعة، فقلت: يا رسول الله صارت [10] جذعة، فقال [11]: «ضحِّ بها» [خ¦5547] .
994 - وعن عائشة قالت: فلمَّا كنَّا بمنى أُتِيْتُ بلحم بقر [12] فقلت: ما هذا؟ قال: ضحَّى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عن أزواجه بالبقر [خ¦5548] .
995 - وعن أنس قال: ضحَّى النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بكبشين أملحين أقرنين، ذبحهما بيده، وسمَّى وكبَّر، ووضع رجله على صفاحهما [خ¦5565] .
996 - وعن جابر قال: كنَّا نتزوَّد [13] لحوم الأضاحي [14] إلى المدينة على عهد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم [خ¦5567].
997 - وعن ابن عمر قال: كان رسول الله [15] صلَّى الله عليه وسلَّم يذبح وينحر بالمصلَّى [خ¦5552] .


[1]في (ب): «النبي».
[2] الأحاديث (990 - 991 – 992) سقطت من (ب).
[3] في الأصل: «نفعل»، والمثبت من «الصحيح».
[4] في الأصل كلمة غير مفهومة.
[5] هذه العبارة والأحاديث الثلاثة التي تسبقها أدرجها المؤلف في الحاشية هنا وحقها أن تكون في آخر الباب، والله أعلم.
[6] في (ب): «بعجة».
[7] في الأصل: «نعجة»، والمثبت من «الصحيح».
[8] في (ب): «الجهيني».
[9] في (ب): «فصدرت» .
[10] في (ب): «ضارب».
[11] في (ب): «قال».
[12] «بقر»: سقط من (ب).
[13] في (ب): «تزود».
[14] في (ب): «الأضاح».
[15] في (ب): «النبي».