البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: إياكم والجلوس في الطرقات.

628- الخُدْرِيُّ:
أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال: «إيَّاكم والجلوسَ في الطُّرُقات»، فقالوا: يا رسول الله؛ ما لَنا من مجالسِنا بدٌّ نتحدَّث فيها، فقال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «فإذا أبيتُم إلا المجلسَ؛ فأعطُوا الطريقَ حقَّه»، قالوا: وما حقُّ الطريقِ يا رسول الله؟ قال: «غضُّ البصر، وكفُّ الأذى، وردُّ السلام /والأمرُ بالمعروف، والنهيُ عن المنكَر». أخرجاه وأبو داود. [خ¦6229] [1]
ص255


[1] تقدم برقم 85.