البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: أنفحنا أرنبًا بمر الظهران

465- أنسٌ قال:
أنْفَجْنا [1] أرْنَبًا بِمَرِّ الظَّهْران، فسعَوُا القومُ فلغِبُوا [2] ، وأدْرَكتُها فأخذْتُها، وأتيتُ بها أبا طلحةَ، فذبَحَها بمروةٍ، فبعث معي بفخذيها ووَرِكِها إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فأكله. قيل: أَكَلَه؟ قال: قَبِلَه.
أخرجاه. [خ¦2572]
ص173


[1] في الأصل (أنفحنا)، وهو خطأ.
[2] أي: فتعبوا، وتصحفت في الأصل: (فلعبوا).