البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا:

313- أبو هريرةَ قال:
لما تُوُفِّيَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، واستُخْلِفَ أبو بكرٍ بعدَهُ، وكفرَ من /كفرَ من العرب؛ قال عمرُ بنُ الخطَّابِ لأبي بكرٍ: كيف تُقاتلُ الناسَ وقد قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «أُمِرتُ أن أُقاتِلَ الناسَ حتَّى يقولوا: لا إله إلا اللهُ، فمن قال: لا إله إلا اللهُ؛ عَصَمَ منِّي مالَهُ ونفسَه إلا بحقِّه، وحسابُه على الله»؟! فقال أبو بكرٍ: والله؛ لأُقاتِلَنَّ مَن فرَّق بين الصلاة والزَّكاة، فإنَّ الزَّكاةَ حقُّ المالِ، والله؛ لو منَعوني عَنَاقًا كانوا يُؤدُّونها إلى رسول الله؛ لقَاتلتُهم على منعِها، قال عمرُ: فوالله؛ ما هو إلا أن رأيتُ أنَّ الله شرَحَ صدرَ أبي بكرٍ للقتال؛ فعرفت أنَّه الحقُّ.
وفي روايةٍ: (عِقالًا كانوا يؤدُّونها)، أخرجه الجماعةُ. [خ¦7284] [1]
ص114


[1] كتب بهامش الأصل: (آخر الجزء الثالث).