البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: ابتاعي وأعتقي فإنما الولاء لمن أعتق

587- عائشةُ:
أنَّ بَريرةَ جاءت تستعينُ بها في كتابتِها، ولم تكن قضتْ من كتابتِها شيئًا، فقالت لها عائشة: ارجِعي إلى أهلك، فإن أحبُّوا أن أقضيَ عنك كتابتَكِ، ويكونُ ولاؤكِ لي؛ فعلتُ، فذَكَرت ذلك بريرةُ لأهلها، فأبَوا، وقالوا: إن شاءت تَحْتَسبُ عليك؛ فلْتفعَلْ، ويكونُ لنا ولاؤك، فذكرت ذلك لرسول /الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقال لها رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «ابتاعي وأعتِقي، فإنَّما الولاءُ لمن أعتق»، ثم قام رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقال: «ما بالُ الناس يشترطون شُروطًا ليست في كتاب الله؟ مَنِ اشترط شرطًا ليس في كتاب الله؛ فليس له، وإن شرط مئةَ مرةٍ، شرطُ الله أوثقُ وأحقُّ». أخرجاه, والموطَّأ, وأبو داود. [خ¦2561]
ص239