البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

562- أبو إسحاق قال:
جاء رَجُلٌ إلى البَراء، فقال: أكنتُم ولَّيتُم يوم حُنَينٍ يا أبا عُمارةَ؟ قال: أشهدُ على /نبيِّ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما ولَّى، ولكنَّه انطلق إخفاءً مِنَ الناس، وحُشِرَ إلى هذا الحيِّ من هَوازِنَ، وهم قومٌ رُماةٌ، فرمَوهم برَشْقٍ من نَبْلٍ كأنَّها رِحَلٌ من جَرادٍ، فانكشفُوا، فأقبل القومُ إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وأبو سفيانَ بنُ الحارث يقودُ به بَغْلتَه، فنزل، ودعا، واستنصر، وهو يقول: «أنا النبيُّ لا كَذِبْ، أنا ابنُ عبد المطلبْ، اللهمَّ نزِّل نصرَك». زاد أبو خَيْثَمة: ثم صَفَّهم، قال البراء: كنَّا والله إذا احمرَّ البأسُ؛ نتَّقي به، وإنَّ الشجاعَ منَّا الذي يُحاذي به؛ يعني: النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ. أخرجاه. [خ¦2864]
ص226