البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: جاء ثلاثة رهط إلى بيوت أزواج رسول الله

13- أنسُ بنُ مالكٍ قال:
جاء ثلاثةُ رَهْطٍ إلى بيوت أزواج رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، يسألون عن عبادة النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فلما أُخبِروا؛ كأنَّهم تَقَالُّوها، قالوا: فأين نحن من رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وقد غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبه وما تأخَّر؟ قال أحدُهم: أمَّا أنا؛ فأُصلِّي الليلَ أبدًا، قال الآخرُ: وأمَّا أنا؛ فأصومُ الدَّهرَ ولا أُفطِرُ، وقال الآخر: أنا أعتزلُ النِّساء ولا أتزوَّجُ أبدًا، فجاء رسولُ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ /إليهم، فقال: «أنتمُ الذين قلتُم كذا وكذا؟ أمَا والله إنِّي لَأخشاكم لله، وأتْقَاكُم له، ولكنِّي أصومُ وأُفطرُ، وأُصلِّي وأَرقدُ، وأتزوَّجُ النِّساء، فمن رغب عن سُنَّتي؛ فليس منِّي». أخرجاه والنَّسائيُّ. [خ¦5063]
ص7