البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: أما بعد فإني أستعمل الرجل منكم على العمل

317- أبو حُمَيْدٍ السَّاعديُّ قال:
اسْتَعملَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رَجُلًا مِنَ الأزْدِ يُقالُ له: ابنُ اللُّتَبِيَّةِ على الصدقة، فلمَّا قَدِمَ؛ قال: هذا لكم وهذا أُهدي إليَّ، قال: فقام رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فحمِد الله، وأثنى عليه، ثم قال: «أمَّا بعدُ؛ فإنِّي أَستعملُ الرَّجُلَ منكم على /العمل ممَّا ولَّاني الله عليه، فَيَأتي فيقولُ: هذا لكم وهذا هديَّةٌ أُهديت لي، أفَلا جلس في بيت أبيه وأمِّه حتَّى تأتيَهُ هديَّتُهُ إن كان صادقًا؟! والله لا يَأخذُ أحدٌ منكم شيئًا بغير حقِّه إلا لقي الله يحملُه يوم القيامة، فلا أعرفُ أحدًا منكم لقيَ الله يحمل بَعيرًا له رُغاءٌ، أو بقرةً لها خُوَارٌ، أو شاةً تَيْعَرُ»، ثم رفع يديه حتَّى رُؤيَ بياضُ إبْطيه يقول: «اللهمَّ هل بلَّغتُ؟». أخرجاه وأبو داودَ. [خ¦6979]
ص116