البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: أن عتبان بن مالك كان يؤم قومه وهو أعمى

240- محمودُ بن لَبيدٍ:
أنَّ عِتْبانَ بنَ مالكٍ كان يَؤُمُّ قومَه وهو أعمى، وأنَّه قال لرسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: إنَّها تكون الظُّلمة في المطر والسَّيل، وأنا رجلٌ ضريرُ البصَر، فصلِّ يا رسول الله في بيتي مكانًا أتَّخِذُه مصلًّى، فجاء رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقال: «أين تحبُّ أن أصلِّيَ؟» فأشار إلى مكانٍ في البيت، فصلى فيه رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ. أخرجاه أطولَ من هذا، وأخرجه الموطَّأ والنَّسائيُّ كما ذكرناه. [خ¦667]
ص89