البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: هذا من أهل النار

531- وعنه قال:
شَهِدْنا مع رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خيبرَ، فقال لرَجُلٍ ممَّن يُدْعى بالإسلام: «هذا من أهل النار»، فلما حضر القتالُ؛ قاتل الرَّجُل قتالًا شديدًا، فأصابتْه جِراحٌ، فقيل له: يا رسول الله؛ الذي قلتَ له آنفًا: إنَّه من أهل النار، فإنَّه قاتل اليوم قتالًا شديدًا، وقد مات! فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «إلى النار»، فكاد بعضُ المسلمين أن يرتابَ، فبَيْنا هم على ذلك؛ إذ قيل لهم: إنَّه لم يمُت، ولكنْ به جراحاتٌ شديدةٌ، فلمَّا كان مِنَ الليل؛ لم يصبِر على الجِراح، فقتَل نفسَه، فأُخبِرَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ /فقال: «الله أكبر! أشهد أنِّي عبدُ الله ورسولُه»، ثم أمر بلالًا، فنادى في الناس: «إنَّه لا يدخلُ الجنَّة إلا نفْسٌ مسلِمةٌ، وإنَّ الله لَيؤيِّد هذا الدينَ بالرَّجُل الفاجِر». أخرجاه. [خ¦3062]
ص203