البيان عما اتفق عليه الشيخان

حديث: أخبر رسول الله: أني أقول: والله لأصومن النهار

14- عبدُ اللهِ بنُ عمرِو بنِ العاص قال:
أُخْبِرَ رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أنِّي أقول: والله لَأصومنَّ النَّهار ولَأقومنَّ الليل ما عشتُ، فقال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «آنت الذي تقول ذلك؟»، فقلتُ له: قد قلتُه، بأبي أنت وأمِّي يا رسول الله، قال: «فإنَّك لا تستطيعُ ذلك، فصُمْ وأَفطِر، ونَم وقُم، وصُم منَ الشهر ثلاثةَ أيامٍ، فإنَّ الحسنة بعَشْرِ أمثالها، وذلك مِثْلُ صيام الدهر»، قلتُ: فإنِّي أُطيقُ أفضلَ من ذلك، قال: «فصُم يومًا، وأَفطِر يومين»، قلتُ: فإنِّي أُطيق أفضلَ من ذلك، قال: «فصُم يومًا، وأفطِر يومًا، فذلك صيامُ داودَ عليه السلام، وهو أعدلُ الصيامِ»، وفي رواية: «وهو أفضل /الصِّيامِ»، قلت: فإنِّي أُطيقُ أفضلَ من ذلك، فقال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «لا أفضلَ من ذلك». أخرجاه والنَّسائيُّ. [خ¦3418]
ص8