التلقيح لفهم قارئ الصحيح

[كتاب المكاتب]

((50)) [ كتاب المكاتب]
قوله: (بَابُ الْمُكَاتَبِ): اعلم أنَّ الكتابة كانت معروفةً قبل مجيء الإسلام، فلمَّا جاء الإسلام؛ أقرَّها النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم، وعَمِلَت بها الأُمَّة، واختُلِف في أوَّل مَن كُوتِب في الإسلام؛ فقيل: سلمان، وقيل: أبو مُؤمَّل، فقال عليه الصَّلاة والسَّلام: «أعينوا أبا مُؤمَّل»، فأُعِين فقضَى كتابته، وفضلت عنده [1]، فاستفتى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فقال: «أنفقها في سبيل الله»، كذا نقلته مِن كلام شيخنا فيما قرأته عليه مُلخَّصًا [2]، ولا أعلم أنا في الصَّحابة مُؤمَّلًا ولا أبا مُؤمَّل، والله أعلم.
تنبيهٌ: تَقَدَّم أعلاه أوَّل مُكاتَب، وأمَّا أوَّل مُكاتَبة في الإسلام؛ فبريريَّة فيما ظهر لي، والله أعلم.
قوله: (وَنُجُومهِ [3] فِي كُلِّ سَنَةٍ نَجْمٌ): (النَّجْم): بفتح النون، وإسكان الجيم، وهو في الأصل: الوقت، ويقال: كانت العرب لا تعرف الحساب، ويبنون أمورهم على طلوع النَّجْم والمنازل، فيقول أحدهم: إذا طلع نَجْم الثُّريا؛ أَدَّيتُ حقَّك، فسُمِّيت الأوقاتُ نجومًا، ثمَّ [4] سُمِّي المؤدَّى في الوقت نَجْمًا، والله أعلم، وقد تَقَدَّم.
قوله: (وَقَالَ رَوْحٌ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ: قُلْتُ لِعَطَاءٍ): أمَّا (رَوح)؛ فهو ابن عبادة، تقدَّمت ترجمته، وقد أخرج له الجماعة، وله ترجمة في «الميزان»، وصحَّح عليه، وأمَّا (ابن جُرَيج)؛ فهو أحد الأعلام عبد الملك بن عبد العزيز بن جُرَيج، تَقَدَّم بعض ترجمته، وأنَّه كان يرى المتعة، وتزوَّج ستِّين زوجةً بها، والله أعلم، وأمَّا (عطاء)؛ فهو ابن أبي رَباح، مفتي أهل مكَّة، تَقَدَّم بعض ترجمته.
قوله: (مَا أُرَاهُ إِلَّا وَاجِبًا): (أُرَاهُ)؛ بضَمِّ الهمزة [5]: أظنُّه، ويجوز فتحُها، وهما نسختان في أصلنا؛ الأولى: في الأصل، والثَّانية: في الهامش.
قوله: (أَتَأْثُرُهُ [6] ): أي: أتنقُلُه وتحكيه؟
قوله: (أَنَّ مُوسَى بْنَ أَنَسٍ أَخْبَرَهُ: أَنَّ سِيرِينَ...) إلى أن قال: (فَانْطَلَقَ [إِلَى] عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ): (موسى) هذا: هو موسى بن أنس بن مالك الأنصاريُّ النَّجَّاريُّ الخادم، قاضي البصرة، يروي عن أبيه، وابن عبَّاس، وغيرهما، وعنه: عطاء بن أبي رَباح وهو أكبر منه، وحُمَيد، وابن عون، وطائفة، وثَّقه [7] ابن سعد، وهو قليل الحديث، قديم الموت، أخرج له الجماعة، قال المِزِّيُّ: عن عمر ولم يدركه، انتهى.
قوله: (أَنَّ سِيرِينَ سَأَلَ أَنَسًا الْمُكَاتَبَةَ): (سيرين) هذا: هو والد مُحَمَّد بن سيرين وإخوتِه، وهو من سَبي عين التَّمر، كنيته أبو عمر، روى عنه: ابناه؛ مُحَمَّدٌ وأنسٌ، ذكره ابن حِبَّان في «الثِّقات»، والله أعلم.
ج1ص632


[1] (عنده): سقط من (ب).
[2] في النُّسختين: (مخلصًا)، ولعلَّ المثبت هو الصَّواب.
[3] في هامش (ق): (فائد: أي: الكاتب مع نجومه في كلِّ سنة نجم).
[4] (ثمَّ): سقط من (ب).
[5] زيد في (ب): (أي).
[6] كذا في النُّسختين و (ق)، وهي رواية أبي ذرٍّ، ورواية «اليونينيَّة»: (تَأْثُرُهُ)، وعلى همزة الاستفهام في (ق): علامة راويها.
[7] في (ب): (ونقله).