المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: هل سمعت عن عبد الله فيها شيئًا؟

[حديث: هل سمعت عن عبد الله فيها شيئًا؟]
2457 - قال البخاريُّ: وقال سليمان بن حرب وأبو النعمان: حدَّثنا حماد بن زيد، عن أيوب، عن محمد: كنت في حلقة فيها عبد الرحمن بن أبي ليلى، وكان أصحابه يعظمونه، فذكر آخر الأجلين، فحدثت بحديث سُبيعةَ بنت الحارث، عن عبد الله بن عتبة، قال: فضم [1] لي بعضُ أصحابه، قال محمد: ففطنت له، فقلت: إني إذًا لجريءٌ إن
ج4ص340
كذبت على عبد الله بن عتبة، وهو في ناحية الكوفة، فاستحيا، و [قال] : لكن عمه لم يقل ذلك، فلقيت أبا عطية مالك بن عامر فسألته، فذهب يحدثني بحديث [2] سبيعة، فقلت: هل سمعت عن عبد الله فيها شيئًا؟ فقال: كنا [عند] عبد الله فقال: أتجعلون عليها التغليظ ولا تجعلون عليها الرخصة، لنزلت سورة النساء القصرى بعد الطولى: {وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ}. [خ¦4910]


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (فضمز).
[2] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (حديث).