المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

سورة سبأ

34 - سورة سبأ
يقال: {مُعَاجِزِينَ} [سبأ: 5] : سابقين [1] ، بِمُعْجِزِي: بفائتي [2] ، معاجزي: مسابقي [3] ، [أ/290] {سَبَقُوا} [الأنفال: 59] : فاتوا، {لَا يُعْجِزُونَ} [الأنفال: 59] ؛ أي: لا يفوتون، {يَسْبِقُونَا} [العنكبوت: 4] : يعجزونا، وقوله: {بِمُعْجِزِينَ} [الأنعام: 134] }: بفائتين، ومعنى {مُعَاجِزِينَ}: مغالبين، يريد كل واحد منهما أن يظهر عجز صاحبه، {مِعْشَارٌ} [سبأ: 45] : عُشْر، يقال: الأكُلُ: الثمر، {بَاعِدْ} [سبأ: 19] : و{بَعِّد} واحد، وقال مجاهد:
ج4ص306
{يَعْزُبُ} [سبأ: 3] : يغيب، {سَيْلَ الْعَرِمِ} [سبأ: 16] : السد، ماء أحمر أرسله الله في السد فشقه وهدمه وحفر الوادي، فارتفعتا عن الجَنبتين [4] ، وغاب عنهما الماء فيبستا، ولم يكن الماء الأحمر من السد، ولكنه [5] [كان] عذابًا أرسله الله عليهم من حيث شاء، وقال عمرو بن شرحبيل: {العَرِم}: المسناة بلحنِ أهل اليمن، وقال غيره: {العرم}: الوادي، السابغات: الدروع، وقال مجاهد: {يجازى} [سبأ: 17] : يعاقب، {أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ} [سبأ: 46] : بطاعة الله، {مَثْنَى وَفُرَادَى} [سبأ: 46] : واحد واثنين، {التَّنَاوُشُ} [سبأ: 52] : الرد من الآخرة إلى الدنيا، {وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ} [سبأ: 54] : من مال أو ولد أو زهرة، {بِأَشْيَاعِهِم} [سبأ: 54] : بأمثالهم، وقال ابن عباس: {كَالْجَوَابِ} [سبأ: 13] : كالجَوبة من الأرض، الخَمْطُ: الأراك، والأثل: الطَّرفاء، {الْعَرِم}: الشديد.


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (مسابقين).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: ({بمعجزين} [الأنعام: 134] : بفائتين).
[3] في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ وأبي الوقت وابن عساكر، وفي «اليونينية»: ({معاجزين}: مغالبين).
[4] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ عن الكشميهني، وفي «اليونينية»: (الجنبين).
[5] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (ولكن).