المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: نزلت ورسول الله مختف بمكة

[حديث: نزلت ورسول الله صلى الله عليه وسلم مختفٍ بمكة]
2406 - قال البخاريُّ: حدثنا مسدد [خ¦7490] ويعقوب بن إبراهيم [خ¦4722] قالا: حدَّثنا هشيم: أخبرنا [1] أبو بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس في قوله: {وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا}، قال: نزلت ورسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم مختفٍ بمكة، كان إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن، فإذا سمعه [2] المشركون؛ سبوا القرآن ومن أنزله ومن جاء به، فقال الله تبارك [وتعالى] [3] لنبيه: {وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ}؛ أي: بقراءتك فيسمع المشركون فيسبوا القرآن، {وَلَا تُخَافِتْ بِهَا} عن أصحابك فلا تسمعهم: {وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا} [الإسراء: 110] .
زاد مسدد: أسمعهم ولا تجهر حتى يأخذوا عنك القرآن.
وخرَّجه في باب قوله عزَّ وجلَّ: {أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ} [النساء: 166] . [خ¦7490]
وفي باب: {وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ} [خ¦7525]
ج4ص287


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (حدثنا).
[2] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (سمع).
[3] سقط من الأصل: (وتعالى).