المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: يلقى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة

[حديث: يلقى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة]
2417 - قال البخاريُّ: حدثنا إسماعيل بن عبد الله قال: حدثني أخي عبد الحميد، عن ابن أبي ذئب، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «يلقى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة وعلى وجه آزر قَتَرة وغبرة، فيقول له إبراهيم: ألم أقل لك لا تعصني؟ فيقول أبوه: اليوم لا أعصيك، فيقول إبراهيم: [ب/288] رب [1] إنك وعدتني ألَّا تخزني [2] يوم يبعثون، وأي [3] خزي أخزى من أبي الأبعد؟! فيقول الله عزَّ وجلَّ:
ج4ص297
إني حرمت الجنة على الكافرين، ثم يقال: يا إبراهيم؛ ما تحت رجلك [4] ؟ فينظر؛ فإذا هو بذيخٍ [5] ملتطخ، فيؤخذ بقوائمه فيلقى في النار». [خ¦3350]
وخرَّجه في الأنبياء، قوله عزَّ وجلَّ: {وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا} [النساء: 125] . [خ¦3350]


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (يا رب).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (تخزيني).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (فأي).
[4] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (رجليك).
[5] حاشية في الأصل: (والذِّيخ: ذكر الضفادع، وقيل: الضباع).