المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: الرجل إذا عرف الإسلام وشرائعه ثم قتل فجزاؤه جهنم

[حديث: الرجلُ إذا عرف الإسلام وشرائعه ثم قتل فجزاؤه جهنم.]
2367 - قال البخاريُّ: وحدثنا عثمان ابن أبي شيبة: حدَّثنا جرير عن منصور قال: حدثني سعيد بن جبير أو قال: حدثني الحكم عن سعيد بن جبير قال: أمرني عبد الرحمن بن أبزى قال: سل ابن عباس عن هاتين الآيتين ما أمرهما: {وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ} [الأنعام: 151] {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا} [النساء: 93] ؟ فسألت ابن عباس فقال: لما نزلت [1] التي في الفرقان؛ قال مشركو أهل مكة: قد [2] قتلنا النفس التي حرم الله، ودعونا مع الله إلهًا آخر، وقد أتينا الفواحش، فأنزل الله: {إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وعمِل}...؛ الآية [الفرقان: 70] ، فهذه لأولئك، فأما [3] التي في النساء: الرجلُ إذا عرف الإسلام وشرائعه ثم قتل؛ فجزاؤه جهنم.
فذكرته لمجاهد فقال: إلا من ندم.
وخرَّجه في باب ما لقي النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم وأصحابه بمكة. [خ¦3855]
وخرَّجهما في باب قوله عزَّ وجلَّ: {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللهِ إِلَهًا آخَرَ}... الآيات [الفرقان: 68] . [خ¦4762]
ج4ص254


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (أنزلت).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (فقد).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (وأما).