المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

سورة والذاريات

51 - سورة وَالذَّارِيَاتِ
قال علي: الرياح، وقال غيره: {تَذْرُوهُ} [الكهف: 45] : تفرقه، {وَفِي أَنفُسِكُمْ} [الذاريات: 21] : تأكل وتشرب في مدخل واحد ويخرج من موضعين، {فَرَاغَ} [الذاريات: 26] : فرجع، {فَصَكَّتْ} [الذاريات: 29] : جَمَعتْ [1] أصابعها فضربت بها [2] جبهتها، (الرميم) [الذاريات: 42] : نبات الأرض إذا يبس وَدِيس، {لَمُوسِعُونَ} [الذاريات: 47] ؛ أي: لذو سعة، وكذلك {عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ} [البقرة: 236] ؛ يعني: القوي، {زَوْجَيْنِ} [الذاريات: 49] : الذكر والأنثى، واختلاف الألوان: حلو وحامض، فهما زوجان، {فَفِرُّوا إِلَى اللهِ} [الذاريات: 50] : من الله إليه، {إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات: 56] ، ما خلقت أهل السعادة من أهل الفريقين إلا ليوحدون، وقال بعضهم: خلقهم ليفعلوا، ففعل بعضهم [3] وترك بعض، وليس فيه حجة لأهل القدر، والذَّنوب: الدلو العظيمة [4] ، وقال مجاهد: العقيم: لا تلقح شيئًا [5] ، {ذَنُوبًا} [الذاريات: 59] : سبيلًا، {فِي غَمْرَتِهِمْ} [6] [المؤمنون: 54] : في ضلالتهم يتمادون، وقال غيره: {مُسَوَّمَةً} [7] [الذاريات: 34] : من السِّيمَا.
ج4ص325


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (فجمعت).
[2] كذا في الأصل، و(بها): ليس في «اليونينية»، وفي هامشها من رواية أبي ذرٍّ: (به).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (بعض).
[4] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (العظيم).
[5] كذا في الأصل، وهي رواية أبي الوقت، وفي «اليونينية»: (تلد).
[6] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: {غمرة} [الذاريات: 11] .
[7] كذا في الأصل، وزيد في «اليونينية»: (معلَّمة).