المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

تفسير سورة آل عمران

3 - تفسير سورة آل عمران
بسم الله الرحمن الرحيم
{شَفَا حُفْرَةٍ} [آل عمران: 103] : مثل شفا الركية؛ وهو حرفها، {تُبَوِّئُ} [آل عمران: 121] : تتخذ معسكرًا، المسوَّمُ: الذي له سِيماءٌ بعلامةٍ أو بصوفةٍ أو بما كان، {رِبِّيُّونَ} [آل عمران: 146] : الجموع [1] ، والواحد رِبي، {سَنَكْتُبُ} [آل عمران: 181] : سنحفظ، {نُزُلًا} [آل عمران: 198] : ثوابًا، ويجوز: مُنزَل [2] من عند الله؛ من قولك [3] : أنزلته.
وقال مجاهد: {وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ} [آل عمران: 14] : المطهَّمة الحسان، وقال ابن جبير وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى: الراعية [4] ، وقال مجاهد: {يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ [5] } [الأنعام: 95] : النطفة تخرج ميتة ويخرج منها الحي.
(سواءً) [آل عمران: 64] : قصدًا [6] ، {سَيُطَوَّقُونَ} [آل عمران: 180] ؛ كقولك: طوقته بطوق.
ج4ص244


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (الجميع).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (ومنزل).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (كقولك).
[4] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ عن المستملي والكشميهني، وقوله: (وقال ابن جبير...الراعية): ليس في «اليونينية»، وفي الأصل: (الرعيَّة)، وهو تحريف.
[5] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ عن المستملي والكشميهني، و{من الميت}: ليس في «اليونينية».
[6] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: ({سواءٍ}: قصدٍ).