أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب تحريم حرم مكة وحرم المدينة

15 - باب تحريم حرم مكة وحرم المدينة
563 - عن ابن عبَّاس قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يوم فتح مكة: «لا هجرة بعد الفتح [1] ولكن جهاد ونية، وإذا استنفرتم فانفروا، فإن هذا بلد حرَّم [2] الله عز وجل يوم خلق [3] السَّموات والأرض، وهو حرامٌ بحرمة الله إلى يوم القيامة، وإنَّه لم يحلَّ القتال فيه لأحد قبلي، ولم يحلَّ لي إلا ساعة من نهار، فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة، لا يعضد شوكه، ولا ينفر صيده، ولا تلتقط [4] لقطته إلَّا من عرفها، ولا [5] يختلى [6] خلاها». قال
ص56
العبَّاس يا رسول الله إلا الإذخر، فإنه لقينهم ولبيوتهم، قال: «إلا الإذخر» [خ¦1834] .
564 - وعن أبي هريرة: أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «حُرِّمَ ما بين لابتي المدينة على لساني»، قال: وأتى النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بني حارثة فقال: «أَراكم يا بني حارثة خرجتم من الحرم»، ثمَّ التفت فقال: «بل أنتم فيه» [خ¦1869] .
565 - وعنه قال: لو رأيتُ الظَّبيَ [7] بالمدينة ترتعُ ما ذعرتها، قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «ما بين لابتيها حرامٌ» [خ¦1873].
566 - وعن أنس عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «المدينة حرم من كذا إلى كذا، لا يُقطع شجرها، ولا يُحدَثُ فيها حدثٌ، من أحدث فيها [8] حدثاً فعليه لعنة الله والملائكة والنَّاس أجمعين» [خ¦1867] .
567 - وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «على كلِّ أنقاب المدينة ملائكةٌ لا يدخلها الدجال ولا الطاعون» [خ¦1880] .
568 - وفي رواية أبي بكرة: «لها يومئذ سبعة أبواب على كل باب ملكان» [خ¦1879] .


[1]«بعد الفتح» سقط من (ب).
[2] في (ب): «حرمه».
[3] زيد في (ب): «الله».
[4] في (ب): «يلتقط».
[5] «ولا» سقط من (ب).
[6] في (ب): «نختلي».
[7] في (ب): «الضبا».
[8] «فيها» سقط من (ب).