أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب صدقة التطوع

5 - باب صدقة التطوع
408 - عن أبي هريرة قال: جاء رجل إلى النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: [1] أيُّ الصدقة أعظم أجراً؟ قال: «أن تصدق وأنت صحيح شحيح، تخشى الفقر، وتأمل البقاء [2] ، ولا تمهل حتَّى إذا بلغت الحلقوم، قلت لفلان كذا ولفلان كذا، وقد كان لفلان» [خ¦1419] .
409 - وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا الطيب، فإن الله ليتقبلها [3] بيمينه ثم يربيها لصاحبها كما [4] يربي أحدكم فلوه، حتَّى تكون مثل الجبل» [خ¦1410] .
410 - وعن عدي بن حاتم قال: سمعت النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم يقول: «اتقوا النار ولو بشق تمرة» [خ¦1417] .
411 - وعن أبي هريرة عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «خير الصدقة ما كان عن ظهر غنى، وابدأ بمن تعول» [خ¦1426] .
412 - وعن حكيم بن حزام عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «اليد العليا خير من اليد السفلى، وابدأ بمن تعول وخير الصدقة عن ظهر غنى، ومن يستعفف يعفه الله، ومن يستغني [5] يغنه الله» [6] [خ¦1427] .
وفي رواية ابن عمر: «واليد العليا هي المنفقة، واليد السفلى هي السائلة [7] » [خ¦1429] .
413 - [8] وعن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنفقي ولا تحصي فيحصي الله عليك، ولا توعي فيوعي الله عليك» [خ¦2591]
414 - وعن كعب بن مالك في حديثه: { وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا } [التوبة: 118] فقال في آخره: «إن من توبتي [9] أن أنخلع من مالي [10] صدقة لله عز وجل ولرسوله»، فقال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «أمسك بعض مالك فهو خير لك» [خ¦4676] .
415 - وعن أبي هريرة: أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «ليس المسكين الذي يطوف على النَّاس ترده اللقمة واللقمتان، والتمرة
ص39
والتمرتان، ولكن المسكين الذي لا يجد غنى [11] يغنيه، ولا يفطن به فيتصدق عليه، ولا يقوم فيسأل الناس» [خ¦1479] .


[1]زيد في (ب): «يا رسول الله».
[2] في (ب): «وتؤمل الغنى».
[3] في (ب): «ليقبلها».
[4] في (ب): «كلما».
[5] في (ب): «يستغن».
[6] أعاده المصنف في الحاشية بحروفه.
[7] في (ب): «السفلى»، وكتب فوقها كلمة: «السافلة».
[8] الحديث (413) سقط من (ب).
[9] في (ب): «تابا».
[10] في (ب): «مالٍ».
[11] في (ب): «غناء».