أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب حكم الصائل وإتلاف البهائم

4 - باب حكم الصَّايل وإتلاف البهائم
850 - عن عمران بن حصين: أنَّ رجلاً عضَّ يدَ رجل، فنزع يده من فيه، فوقعت ثنيَّتاه، فاختصموا إلى النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: «يعضُّ أحدكم أخاه كما يعض الفحل!، لا دية لك» [خ¦6892] .
851 - وعن يعلى بن أمية قال: خرجت في غزوة فعضَّ رجلٌ [1] رجلاً فانتزع [2] ثنيته، فأبطلها النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم [خ¦1848] .
852 - وعن سهل بن سعد: أنَّ رجلاً اطَّلع في جحر باب النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ومع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم مدرىً يحكُّ به رأسه، فلمَّا رآه النَّبيُّ [3] صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «لو أعلم أنَّك تنظرني [4] لطعنت به عينك، إنَّما جعل [5] الإذن [6] من قبل البصر» [خ¦6901] .
853 - وعن أنس: أنَّ رجلاً اطَّلع من جحرٍ في بعض حجر النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فقام إليه بمشاقصَ [7]، وجعل يختله [8] ليطعنه [خ¦6900] .
854 - وعن أبي هريرة قال: قال أبو القاسم صلَّى الله عليه وسلَّم: «لو أنَّ امرأ اطَّلع عليك بغير إذنٍ فحذفته بحصاةٍ ففقأة [9] عينه لم يكن عليك حرج» [خ¦6902] .
855 - وعن أبي هريرة عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «العجماء جرحها جبار» [خ¦6912] .
ص89


[1]في (ب): «رجلي».
[2] رسمت في (ب): «فاتنازع».
[3] في (ب): «رسول الله».
[4] زيد في (ب): «لطفت». وكتب بجانبها «لطعنت».
[5] «جعل»: سقط من (ب).
[6] في (ب): «الأذان».
[7] في (ب): «بشاقص».
[8] في (ب): «يحتله».
[9] في (ب): «فقأت».