أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب قتال المرتدين

3 - باب قتال المرتدِّين
845 - عن أبي هريرة قال: لما توفِّي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم واستخلف أبو بكر رضي الله عنه، وكفر من [1] كفر من العرب، قال عمر: يا أبا بكر كيف تقاتل النَّاس، وقد قال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «أُمرت أن أقاتل النَّاس حتَّى يقولوا لا إله إلَّا الله، فمن قال: لا إله إلا الله عصم منِّي ماله ونفسه إلا بحقِّه، وحسابه على الله»؟ قال أبو بكر: والله لأقاتلن من فرَّق بين الصَّلاة والزَّكاة، فإن الزَّكاة حق المال، والله لو منعوني عناقاً كانوا يؤدُّونها إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لقاتلتهم [2] على منعها، قال عمر [3]: فوالله ما هو إلا أن رأيت أنْ قد شرح الله صدر أبي بكر للقتال، فعرفت أنه الحقُّ [خ¦1399] ، [خ¦1400] .
846 - وعن عكرمة قال: أُتِيَ عليٌّ بزنادقة فأحرقهم [4]، فبلغ ذلك ابن عبَّاس فقال: لو كنت أنا لم أحرقهم؛ لنهي
ص88
رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «لا تعذِّبوا بعذاب الله»، ولقتلتهم لقول [5] رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «من بدَّل دينه فاقتلوه» [خ¦6922] .
847 - [6]عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يحلُّ دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأنِّي رسول الله إلَّا بإحدى ثلاث: الثَّيِّب الزَّاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة» [خ¦6878] .
848 - وللبخاري عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من بدل دينه فاقتلوه» [خ¦3017] .
849 - وعن أبي موسى: لمَّا بعثه النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم إلى اليمن قال: ثمَّ أتبعه معاذ بن جبل، فلمَّا قدم عليه أدنى [7] إليه وسادةً قال: انزل وإذا رجلٌ عنده موثقٌ [8]، قال: ما هذا؟ قال: كان يهودياً فأسلم ثمَّ تهوَّد، قال: اجلس، قال: لا أجلس حتَّى يُقتل [9] قضاء الله [10] ورسوله صلَّى الله عليه وسلَّم [11] ثلاث مرات، فأَمَرَ به فقُتل، ثمَّ تذاكرا [12] قيام اللَّيل، فقال أحدهما: أمَّا أنا فأقوم وأنام، وأرجو في نومتي [13] ما أرجو في قومتي [خ¦6923] .


[1]في (ب): «بمن».
[2] في (ب): «لقاتلهم».
[3] زيد في (ب) الترضي .
[4] في (ب): «فحرقهم».
[5] في (ب): «ولقول».
[6] الحديثان (847 – 848) سقطا من (ب).
[7] في (ب): «ألقى».
[8] في (ب): «الموثق».
[9] في (ب): «تقتل».
[10] زيد في (ب): «عز وجل».
[11] سقطت التصلية في (ب).
[12] في (ب): «تذاكر».
[13] رسمت في (ب): «النومي».