إنعام المنعم الباري بشرح ثلاثيات البخاري

ذكر تراجم شيوخ شيوخ الشيوخ للبخاري

(ذكرُ تراجمِ شيوخِ شيوخِ الشُّيوخِ للبُخاريِّ في هذهِ الثُّلاثياتِ ومن جاءَ ذكرُهُ معهُم)
(سَلَمَةُ بْنُ الأَكْوَعِ) سلمةُ بن عمرِو بن الأكوعِ، واسمُهُ سنانُ بن عبدِ اللهِ بن قشيرِ بن خزيمةَ بن مالكٍ بن سلامانَ السلميُّ، أبو مسلمٍ المدنيُّ.
بايعَ بيعةَ الرُّضوانِ التي تحتَ الشَّجرَةِ أوَّلَ النَّاسِ وأوسَطهم وآخرَهُم على الموتِ، وكانَ شُجاعاً رامياً، يُسابِقُ الفرسانَ على قدميهِ، مُحسناً خيِّراً.
لهُ سبعةٌ وسبعونَ حديثاً، اتَّفَقَا على ستةَ عشرَ وانفردَ البُخاريُّ بخمسةٍ ومسلمٌ بتسعَةٍ، وعنهُ: ابنُ إياسٍ وأبو سلمةَ ويزيدُ بن أبي عُبيدٍ مولاهُ، وهو آخرُ من حدَّثَ عنهُ.
ماتَ سنةَ أربعٍ وسبعينَ عن ثمانين سنةً.
(عبدُ اللهِ بنُ بُسْرٍ) بنِ أبي بسرٍ المازنيُّ السلميُّ، أبو بُسْرٍ بضمِّ الموحَّدةِ، الصَّحابيُّ بنُ الصَّحابِيِّ.
لهُ أحاديثُ انفردَ له البخاريُّ بحديثٍ ومسلمٌ بآخرَ.
وعنهُ: يزيدُ بن خميرِ ومحمدُ بن زيادٍ الألهانيُّ وأبو الزَّاهريَةِ وخلقٌ.
ماتَ سنةَ ثمانٍ وثمانينَ، وقيلَ: سنةَ ستٍّ وتسعينَ، وهو آخرُ من ماتَ بالشَّامِ من الصَّحابَةِ رضي الله عنهم.
ص37
(أنسُ بنُ مالكِ) بن النَّضرِ بن ضَمضمِ بن زيدِ من حرام الأنصاريُّ من بني النَّجارِ، خَدَمَ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم عشرَ سنين، وذكرَ ابنُ سعدٍ أنَّهُ شَهِدَ بدراً.
لهُ ألفٌ ومائتا حديثٍ وستَّةٌ وثمانون حديثاً، اتَّفقا على مائةٍ وثمانيةٍ وستينَ، وانفرَدَ البُخاريُّ بثلاثةٍ وثمانين ومسلمٌ بأحدٍ وسبعينَ.
وروى عن طائفةٍ من الصَّحابَةِ.
وعنهُ: بنوه موسى والنَّضرُ وأبو بكرٍ والحسنُ البصريُّ وثابتٌ البُنانيُّ وسليمانُ التَّيميُّ وخلقٌ لا يُحْصَوْنَ.
قالَ العجليُّ: كانَ به وضحٌ. ماتَ سنةَ تسعينَ أو بعدَها، وقد جاوزَ المائةَ، وهو آخرُ من ماتَ من الصَّحابَةِ رضي الله عنهم بالبصرَةِ.