الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: أيما مسلم شهد له أربعة نفر بخير

73- التَّاسع والعشرون: عن أبي الأسود ظالمِ بن عمرٍو الدِّيليِّ قال: أتيتُ المدينةَ وقد وقع بها مَرضٌ والنَّاسُ يموتون مَوتاً ذَرِيعاً [1] ، فجلست إلى عمرَ بن الخطَّاب، فمرُّوا بجنازةٍ فأَثنَوا عليها خيراً، فقال عمر رضي اللهُ عنه: وجَبَت ! قال: ومرُّوا بأخرى فأَثَنوا عليها خيراً، فقال: وجَبَت ! ثمَّ مُرَّ بثالثةٍ فأُثني على صاحبها شرٌّ، فقال: وجَبَت !
قال أبو الأسود: فقلت: يا أمير المؤمنين؛ ما وَجَبَت؟ قال: قلتُ كما قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «أيُّما مسلمٍ شهدَ له أربعةُ نَفَرٍ بخيرٍ أدخلَه اللهُ الجنَّة. قال: فقلنا: واثنان؟ قال:
ج1ص55
واثنانِ. قال: ثمَّ لم نسأله عن الواحد». [خ¦1368]


[1] الموت الذَّريع: السريع، ويقال: فرسٌ ذريعٌ أيضاً.