الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: لا تلعنه فوالله _ ما علمت _ إنه يحب

70- السَّادس والعشرون: عنه عن عمرَ: «أنَّ رجلاً على عهد النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم كان اسمُه عبدَ الله، وكان يُلقَّب حماراً، وكان يُضحِك رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وكان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قد جلدَه في الشَّراب، فأُتِيَ به يوماً فأَمرَ به فجُلد، فقال رجلٌ من القوم: اللَّهمَّ العَنه؛ ما أكثرَ ما يُؤتى به! فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: لا تلعَنه؛ فوالله _ ما علمتُ _ إنَّه [1] يحبُّ الله ورسوله». [خ¦6780]
ج1ص55


[1] في هامش (ابن الصلاح): (قال لنا شيخنا ابن الصلاح: قوله: «إنه يحب»، هو بكسر «إن»، وهو جواب القسم، وقوله: «ما علمت» بتقدير المصدر، والكلام معترض بين القسم وجوابه والله أعلم.تمت).