الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث عائشة: والله لقد استيقنوا أن قومهم كذبوهم وما هو بالظن

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3389- حدَّثنا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ: حدَّثنا اللَّيْثُ، عَنْ عُقَيْلٍ، عَنِ ابْنِ شِهابٍ، قالَ: أخبرني عُرْوَةُ:
أَنَّهُ سَأَلَ عائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَرَأَيْتِ قَوْلَهُ [1]: { حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ [2] الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِّبُوا [3] } [يوسف: 110] أَوْ { كُذِبُواْ }؟ قالَتْ: بَلْ كَذَّبَهُمْ قَوْمُهُمْ.
ج4ص150
فَقُلْتُ: واللَّهِ لَقَدِ اسْتَيْقَنُوا أَنَّ قَوْمَهُمْ كَذَّبُوهُمْ، وَما هُوَ بِالظَّنِّ. فَقالَتْ: يا عُرَيَّةُ لَقَدِ اسْتَيْقَنُوا بِذَلِكَ. قُلْتُ: فَلَعَلَّها أَوْ كُذِبُوا؟ قالَتْ: مَعاذَ اللَّهِ، لَمْ تَكُنِ الرُّسُلُ تَظُنُّ ذَلِكَ بِرَبِّها، وَأَمَّا هَذِهِ الآيَةُ _قالَتْ: _ هُمْ أَتْباعُ الرُّسُلِ، الَّذِينَ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَصَدَّقُوهُمْ، وَطالَ عَلَيْهِمِ الْبَلاءُ، واسْتَأْخَرَ عَنْهُمُ النَّصْرُ، حَتَّى إِذا اسْتَيْأَسَتْ مِمَّنْ كَذَّبَهُمْ مِنْ قَوْمِهِمْ، وَظَنُّوا أَنَّ أَتْباعَهُمْ كَذَّبُوهُمْ، جاءَهُمْ نَصْرُ اللَّهِ.
قالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ: { اسْتَيْأَسُواْ } افْتَعَلُوا [4]، مِنْ يَئِسْتُ. { مِنْهُ } [يوسف: 80] مِنْ يُوسُفَ. { لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ } [يوسف: 87] مَعْناهُ الرَّجاءُ [5].


[1] في رواية أبي ذر: «قَوْلَ اللهِ».
[2] في (و): { اسْتَأْيَسَ} بتقديم الهمزة على الياء، وهي قراءة ابن كثير وأبي ربيعة عن البزي وشبل، انظر معجم القراءات 4/317.
[3] بتشديد الذال المعجمة قراءة غير الكوفيين وغير أبي جعفر.
[4] في رواية الأصيلي: «اسْتَفْعَلُوا».
[5] في رواية أبي ذر: «مِنَ الرَّجاء»، وقوله: «من يوسف...» إلخ ليس في نسخة.