الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب قول الله تعالى: {وإن يونس لمن المرسلين}

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(35) بابُ قَوْلِ اللَّهِ تَعالَى: { وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ } إِلَى قَوْلِهِ [1]: { فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ } [الصافات: 139-148]. { وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ } [القلم: 48]: {كَظِيمٌ } [يوسف: 84]، وَهْوَ [2] مَغْمُومٌ.
ج4ص159


[1] في رواية أبي ذر زيادة: «{ وَهُوَ مُلِيمٌ }. قال مجاهد: مُذْنِبٌ. { الْمَشْحُونِ } [الصافات: 140] المُوقَرُ.
{ فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ } الآية [الصافات: 143]. { فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاء }: بوَجْهِ الأرضِ. { وَهُوَ سَقِيمٌ. وَأَنبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ } من غَيْرِ ذاتِ أصْلٍ، الدُّباء ونحوه. { وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ. فَآمَنُوا }». [انظر: تغليق التعليق: 4/28] وفي (ب، ص): سقط شيء من التفسير، أَلحِق الساقطَ. كذا في اليونينية في محاذاة هذا السطر.اهـ.
[2] قوله: «وهو» ليس في رواية أبي ذر.