الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

كتاب البيوع

     
         1           

  الرواة  
شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
((34)) كِتَابُ البُيُوعِ [1]
وَقَوْل اللهِ عَزَّ وَجلَّ: { وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا } [البقرة: 275]
وَقَوْله: { إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةًٌ حَاضِرَةًٌ [2] تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ } [3] [البقرة: 282]
ج3ص52


[1] البسملة مؤخَّرة عن الكتاب في رواية أبي ذر.
[2] قوله: «تِجَارَة حَاضِرَة» ضبط بالنصب والرفع في (ب، ص)، وأهمل ضبطه في (ن)، وبالنصب ضبط في (و) وبه قرأ عاصم، وبالرفع قرأ الباقون.
[3] من قوله: «وقول الله عَزَّ وَجلَّ» إلى قوله: «{ بَيْنَكُمْ }» ليس في رواية ابن عساكر وأبي ذر، وزاد في (ب، ص) نسبة عدم وجوَّده إلى رواية السمعاني عن أبي الوقت أيضًا.