الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب قول الله تعالى: {وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل}

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(1م) بابُ [1] قَوْلِ [2] اللَّهِ تَعَالَى: { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً } [البقرة: 30]
قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: { لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ } [الطارق: 4]: إِلَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ. { فِي كَبَدٍ } [البلد: 4]: فِي شِدَّةِ خَلْقٍ. وَ{ وَرِيشًا [3] } [الأعراف: 26]: الْمَالُ.
وَقَالَ غَيْرُهُ: الرِّيَاشُ وَالرِّيشُ وَاحِدٌ، وَهْوَ مَا ظَهَرَ مِنَ اللِّبَاسِ.
{ مَا تُمْنُونَ } [الواقعة: 58]: النُّطْفَةُ فِي أَرْحَامِ النِّسَاءِ.
وَقَالَ مُجَاهِدٌ: { إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ } [الطارق: 8]: النُّطْفَةُ [4] فِي الإِحْلِيلِ. كُلُّ شَيْءٍ خَلَقَهُ فَهْوَ شَفْعٌ، السَّمَاءُ شَفْعٌ، وَالْوَتْرُ [5]: اللَّهُ عَزَّ وَجلَّ. { فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ } [التين: 4]: فِي أَحْسَنِ خَلْقٍ. { أَسْفَلَ سَافِلِينَ } [التين: 5]: إِلَّا مَنْ آمَنَ. { خُسْرٍ } [العصر: 2]: ضَلَالٍ، ثُمَّ اسْتَثْنَى [6] إِلَّا مَنْ آمَنَ.
{لَازِبٍ} [الصافات: 11]: لَازِمٌٍ. {نُنشِئَكُمْ} [الواقعة: 61]: فِي أَيِّ خَلْقٍ نَشَاءُ. { نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ } [البقرة: 30]: نُعَظِّمُكَ.
وَقَالَ أَبُو الْعَالِيَةِ: {فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ} [البقرة: 37]: فَهوَ قَوْلُهُ: {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا} [الأعراف: 23].
{فَأَزَلَّهُمَا} [البقرة: 36]: فَاسْتَزَلَّهُمَا. وَ{يَتَسَنَّهْ} [البقرة: 259]: يَتَغَيَّرْ [7]. آسِنٌ: مُتَغَيِّرٌ، وَالْمَسْنُونُ: الْمُتَغَيِّرُ. {حَمَإٍ} [الحجر: 26]: جَمْعُ حَمأَةٍ، وَهْوَ الطِّينُ الْمُتَغَيِّرُ. {يَخْصِفَانِ} [الأعراف: 22]: أَخْذُ الْخِصَافِ. {مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ} [الأعراف: 22] يُؤَلِّفَانِ الْوَرَقَ وَيَخْصِفَانِ بَعْضَهُ إِلَى بَعْضٍ. {سَوْءَاتُهُمَا} [الأعراف: 22]: كِنَايَةٌ عَنْ فَرْجِهِمَا [8]. { وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ } [الأعراف: 24]: هَاهُنَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، الْحِينُ عِنْدَ الْعَرَبِ مِنْ سَاعَةٍ إِلَى مَا لَا يُحْصَى عَدَدُهُ. {قَبِيلُهُ} [الأعراف: 27] جِيلُهُ الَّذِي هُوَ مِنْهُمْ.
ج4ص131


[1] لفظة: «باب» ليست في رواية أبي ذر.
[2] في رواية أبي ذر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «وقول».
[3] على قراءة عثمان بن عفان وابن عباس رَضِيَ اللهُ عَنْهُم والحسن ومجاهد وقتادة والسدي والمفضل عن عاصم والأصمعي عن أبي عمرو وجماعة غيرهم [كما في معجم القراءات3/26]، وفي رواية أبي ذر: «{وَرِيشًا}» على القراءة المتواترة.
[4] في رواية أبي ذر: «وقال مجاهد: { عَلَى رَجْعِهِ }: النطفة»، ورمز في (ن، ق) على لفظة: «على» إلى أنَّها ثابتة عند الحَمُّويي، وضبَّب في (ب، ص) على لفظة: «إنه» وهو موافق لما في السلطانية، ولعل رمز الحَمُّويي تصحف عليهما.
[5] ضبطت في (و) بكسر الواو، وفي (ب، ص) بهما معًا.
[6] في رواية أبي ذر زيادة: «فقال». كتبت بالحمرة.
[7] في رواية أبي ذر: «يَتَسَنَّهُ: يَتَغَيَّرُ».
[8] في رواية أبي ذر: «فَرْجَيْهِما».