الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

[كتاب المساقاة]

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
((42)) بابٌ [1]: فِي الشرْبِ وَقَوْلِ اللَّهِ تَعالَى:{ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤمِنُونَ [2] } [الأنبياء: 30]
وَقَوْلِهِ جَلَّ ذِكْرُهُ: { أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاء الَّذِي تَشْرَبُونَ [3]. أأنْتُم أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ. لَوْ نَشَاء جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ } [الواقعة: 68-70]
الأُجاجُ: المُرُّ، المُزْنُ: السَّحابُ. [4]
ج3ص109


[1] في رواية غير أبي ذر زيادة: «كتاب المساقاة» بعد البسملة، ولفظة: «باب» ليست في رواية أبي ذر.
[2] في اليونينية بالإبدال على قراءة ورش والسوسي، وقراءة حمزة وقفًا.
[3] في رواية أبي ذر زيادة: «إلى قوله: { فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ }» بدل إتمام الآيات.
[4] في رواية أبي ذر والمُستملي: «{ ثَجَّاجًا } [النبأ: 14]: مُنْصَبًّا، المُزْن: السَّحابُ، الأُجاجُ: المُرُّ، { فُرَاتًا } [المرسلات: 27]: عَذْبًا».