الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

[كتاب المناقب]

     
         1           

  الرواة  
شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

((61))
(1) بابُ المَناقِبِ
قَوْلُ اللَّهِ تَعالَى: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى [1] وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ } [الحجرات: 13] وَقَوْله [2]: {وَاتَّقُواْ [3] اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } [النساء: 1]، وَما يُنْهَى عَنْ دَعْوَى الْجاهِلِيَّةِ.
الشُّعُوبُ: النَّسَبُ الْبَعِيدُ، والْقَبائِلُ دُونَ ذَلِكَ [4].
ج4ص177


[1] في رواية أبي ذر زيادة: «الآيةَ» بدل إتمامها.
[2] في (ب، ص) بالضبطين معًا، وفي (و) بالجر فقط، وأهمل ضبطها في (ن).
[3] في رواية أبي ذر: «{ اتَّقُواْ }».
[4] لفظة: «ذلك» صحَّح عليها في اليونينيَّة، وهي ليست في رواية أبي ذر، وفي رواية [ق]: «دون البُطونِ»، ورمز على لفظة «البطون» بعلامة السقوط بالحمرة.