المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب الخلع وكيف الطلاق فيه

10 - باب الخلع وكيف الطلاق فيه؟ وقول الله عزَّ وجلَّ: {وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا} إلى قوله: {الظَّالِمُونَ} [البقرة: 229] .
وأجاز عمر الخلع [أ/145] دون السلطان، وأجاز عثمان الخلع دون عقاص شعرها.
وقال طاووس: {إِلَّا أَن يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ} [البقرة: 229] ، فيما افترض لكل واحد منهما على صاحبه في العشرة والصحبة، ولم يقل قول السفهاء: لا يحل حتى تقول لا أغتسل لك من جنابة.
ج2ص436