المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب إذا قال فارقتك أو سرحتك أو الخلية أو البرية أو ما عني به..

6 - باب إذا قال فارقتك أو سرحتك أو الخلية أو البرية أو ما عني به الطلاق؛ فهو على نيته
وقول الله عزَّ وجلَّ: {فَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا} [الأحزاب: 49] .
[وَقَالَ: {وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا} [الأحزاب: 28] . وَقَالَ: {فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ] أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ} [البقرة: 229] .وقال: {أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ} [الطلاق: 2] ، وقالت عائشة: قد علم النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم أن أبويَّ لم يكونا يأمراني بفراقه.
ج2ص433