الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: ألم أنبأ أنك تقوم الليل وتصوم

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3419- حدَّثنا خَلَّادُ بْنُ يَحْيَى: حدَّثنا مِسْعَرٌ: حدَّثنا حَبِيبُ بْنُ أَبِي ثابِتٍ، عَنْ أَبِي الْعَبَّاسِ:
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعاصِ، قالَ: قالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ [1] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَلَمْ أُنَبَّأْ أَنَّكَ تَقُومُ اللَّيْلَ وَتَصُومُ [2] ؟». فَقُلْتُ: نَعَمْ [3]. فَقالَ: «فَإِنَّكَ إِذا فَعَلْتَ ذَلِكَ هَجَمَتِ الْعَيْنُ، وَنَفِهَتِ النَّفْسُ، صُمْ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ، فَذَلِكَ صَوْمُ الدَّهْرِ». أَوْ: «كَصَوْمِ الدَّهْرِ». قُلْتُ: إِنِّي أَجِدُ بِي [4]. قالَ مِسْعَرٌ: يَعْنِي قُوَّةً. قالَ: «فَصُمْ صَوْمَ داوُدَ _ عَلَيْهِ السَّلام_ وَكانَ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا، وَلا يَفِرُّ إِذا لاقَى».
ج4ص160


[1] في رواية أبي ذر: «النَّبيُّ».
[2] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ زيادة: «النهارَ».
[3] لفظة: «نعم» ليست في رواية أبي ذر.
[4] في رواية أبي ذر عن الحَمُّويي والمُستملي: «أجِدُني».