الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب ما يستحب لمن يتوفى فجأةً أن يتصدقوا عنه

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(19) بابُ ما يُسْتَحَبُّ لِمَنْ يُتَوَفَّى فَجْأَةً [1] أَنْ يَتَصَدَّقُوا عَنْهُ، وَقَضَاءِ النُّذُورِ عن المَيِّتِ
ج4ص8


[1] في رواية أبي ذر: «تُوُفِّيَ فُجَآءَةً»، وضبط المتن في (ب) بضمِّ الفاء من «فجاءة».