الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب تأويل قول الله تعالى {من بعد وصية يوصى بها أو دين}

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(9) بابُ تَأوِيلِ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى [1]: {مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ [2] بِهَآ أَوْ دَيْنٍ } [النساء: 12]
وَيُذْكَرُ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى بِالدَّيْنِ قَبْلَ الوَصِيَّةِ.
وَقَوْلِهِ [3]: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا} [النساء: 58] فَأَدَاءُ الأَمَانَةِ أَحَقُّ مِنْ تَطَوُّعِ الوَصِيَّةِ.
وَقالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لا صَدَقَةَ إِلَّا عن ظَهْرِ غِنًى».
وَقالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: لا يُوصِي العَبْدُ إِلَّا بِإِذْنِ أَهْلِهِ.
وَقالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «العَبْدُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ».
ج4ص5


[1] في رواية أبي ذر: «قَولِه تعالى».
[2] في رواية أبي ذر: {يُوِصي}، وهي في المصحف الآية السابقة للآية المثبَتة.
[3] في رواية أبي ذر زيادة: «عَزَّ وَجلَّ».