الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أما إنه سيكون لكم الأنماط

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3631- حدثني [1] عَمْرُو بْنُ عَبَّاسٍ [2]: حدَّثنا ابْنُ مَهْدِيٍّ: حدَّثنا سُفْيانُ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ:
عَنْ جابِرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قالَ: قالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «هَلْ لَكُمْ مِنْ أَنْماطٍ؟» قُلْتُ: وَأَنَّى يَكُونُ لَنا الأَنْماطُ؟! قالَ: «أَما إِنَّهُ سَيَكُونُ [3] لَكُمُ الأَنْماطُ». فَأَنا أَقُولُ لَها _يَعْنِي امْرَأَتَهُ [4] _: أَخِّرِي عَنِّي أَنْماطَكِ. فَتَقُولُ: أَلَمْ يَقُلِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّها سَتَكُونُ لَكُمُ الأَنْماطُ»؟! فَأَدَعُها.
ج4ص205


[1] في رواية أبي ذر: «حدَّثنا».
[2] بهامش اليونينية: بالباء الموحدة والسين المهملة، قاله الأئمة.اهـ. (ب، ص)
[3] في رواية أبي ذر: «أما إنها سَتَكُونُ».
[4] بهامش اليونينية: اسمها: سُهيمة.اهـ. (ب، ص)