الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: اللهم إن العيش عيش الآخره فاغفر للأنصار والمهاجره.

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

4099- حدَّثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ: حدَّثنا مُعاوِيَةُ بْنُ عَمْرٍو: حدَّثنا أَبُو إِسْحاقَ، عن حُمَيْدٍ:
سَمِعْتُ أَنَسًا رَضِيَ اللهُ عَنْهُ يَقُولُ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إلى الْخَنْدَقِ، فَإِذا الْمُهاجِرُونَ والأَنْصارُ يَحْفِرُونَ فِي غَداةٍ بارِدَةٍ، فَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ عَبِيدٌ يَعْمَلُونَ ذَلِكَ لَهُمْ، فَلَمَّا
ج5ص107
رَأَى ما بِهِمْ مِنَ النَّصَبِ والْجُوعِ، قالَ [1]:
~ «اللَّهُمَّ إِنَّ الْعَيْشَ عَيْشُ الآخِرَهْ فاغْفِرْ لِلأَنْصارِ والْمُهاجِرَهْ»
فقالُوا مُجِيبِينَ لَهُ:
~ نَحْنُ الَّذِينَ بايَعُوا مُحَمَّدا عَلَى الْجِهادِ ما بَقِينا أَبَدا


[1] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «فقال».