المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب: {يا أيها الناسُ إنا خلقناكُم من ذكرٍ وأُنثى }

30 - باب قول الله عزَّ وجلَّ: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللهِ أَتْقَاكُمْ} [الحجرات: 13] ، وقوله: {اتَّقُوا [1] اللهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} [النساء: 1] ، وما يُنهى من [2] دعوى الجاهلية، الشعوب: النسب البعيد، والقبائل دون ذلك.
ج4ص46


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرًّ، وفي «اليونينية»: {واتقوا}.
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (عن).