المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب قول الله عزَّ وجلَّ: {هل أتيك حديثُ مُوسى}

11 - باب قول الله عزَّ وجلَّ: {هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى*إِذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آَنَسْتُ نارًا} أبصرت {لَعَلِّي آَتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى*فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى*إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى} [طـه: 9 - 12]
قال ابن عباس: {طُوًى}: اسم الوادي، {سِيرَتَهَا} [طه: 21] : حالتها، و{النُّهَى} [طـه: 54] : التقى. {بِمَلْكِنَا} [طه: 87] : بأمرنا، {هَوَى} [طه: 81] : شقي، {فَارِغًا} [القصص: 10] : إلا من ذكر موسى، {رِدْءًا} [القصص: 34] كي يصدقني، ويقال [1] : مُعينًا، {يَبطِشُ} و{يَبطُشُ} [القصص: 19] {يَأتَمِرُونَ} [القصص: 20] : [أ/238] يتشاورون، و(الجذوة): قطعة [2] غليظة من الخشب [ليس] [3] فيها لهب، {سَنَشُدُّ} [القصص: 35] : سنعينك، كلما عَزَّزت شيئًا؛ فقد جعلت له عَضُدًا.
وقال غيره: كل ما لم ينطق بحرف أو فيه تمتمة [4] أو فأفأة؛ فهي عقدة، {أَزْرِي} [طه: 31] : ظهري، {فَيُسْحِتَكُمْ} [طه: 61] : يهلككم، {الْمُثْلَى} [طه: 63] : تأنيث الأمثل، يقول: بدينكم، يقال: خذ المثلى، خذ الأمثل، {ثُمَّ ائتُوا صَفًّا} [طه: 64] يقال: هل أتيت الصف اليوم؛ يعني: المصلى الذي يصلى فيه، {فَأَوْجَسَ} [طه: 67] : أضمر خوفًا، فذهبت الواو من {خيفة}؛ لكسرة الخاء، {فِي جُذُوعِ النَّخْلِ} [طه: 71] : على جذوع النخل. {خَطْبُكَ} [طـه: 95] : بالك [5] ، {لَا مِسَاسَ} [طه: 97] : مصدر ماسه مساسًا، {لَنَنسِفَنَّهُ} [طه: 97] : لنذرينه. الضَّحاء: الحر،
ج4ص29
{قُصِّيهِ} [القصص: 11] : اتبعي أثره، وقد يكون أن تقصَّ الكلام {نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ} [يوسف: 3] ، {عَن جُنُبٍ} [القصص: 11] : أي: عن بعد، وعن جَنَابة وعن اجتناب واحد.
وقال مجاهد: {عَلَى قَدَرٍ} [طه: 40] : موعد، {لَا تَنِيَا} [طه: 42] : لا تضعُفا، {مَكَانًا سِوًى} [طه: 58] : منصف بينهم [6] ، {يَبَسًا} [طـه: 77] : يابسًا، {من زِينَةِ الْقَوْمِ..} [طه: 87] : الحلي الذي استعاروا من آل فرعون، فَقَذَفْتُهَا: ألقيتها، {أَلْقَى} [طـه: 65] : صنع، {فَنَسِيَ} [طـه: 88] : موسى، هم يقولونه: أخطأ الربَّ، {ألا يرجع إليهم قولًا} [طـه: 89] : العجل.


[1] زيد في «اليونينية»: (مغيثًا أو).
[2] في الأصل: (القطعة)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».
[3] ما بين معقوفين مثبت من «الصحيح».
[4] في الأصل: (تهمة)، وهو تحريف.
[5] في الأصل: (مالك)، وهو تصحيف.
[6] (لا تضعفا... بينهم): ليس في «اليونينية»، وينظر هامشها.